Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حراك رشحناك يستنكر تصريحات سلامة حول تأجيل الانتخابات الرئاسية ويطالب الشعب الليبي بالرد عليه في الساحات والميادين

أوج – طرابلس

استنكر حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك المطالب بعقد الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية ودعم الدكتور سيف الإسلام القذافي قائدا للمصالحة الوطنية الشاملة لحل الازمة الليبية، استنكر تصريحات غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا، معتبرا ما كشف عنه ما هو الا مضيعه للوقت في إطالة عمر الأزمة وتمكين الأجسام السياسية من الإستمرار في العبث السياسي وصرعاتهم علي اعتلاء عرش السلطة.

واعتبر الحراك في بيان تلقت “أوج” نسخة منه، اليوم الجمعة، أن سلامة فشل في مهمته المكلف بها ولم يقدم شئ مثله مثل سابقيه من الممثلين “الفشله” التي عينتهم بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، مبيناً أن ذلك راجع للتدخلات الخارجية التي زادت من تفاقم الأزمة الليبية.

وأكد البيان على عدم جدية بعثة الأمم المتحدة في الوصول لحل توافقي ينهي الأزمة السياسية بالانتقال السلمي للسلطة، ولفت إلى أن هذا ما تؤكده مماطلة سلامة في تنفيذ خارطة الطريق بعقد مؤتمر ليبي جامع يلتقي فيه الليبيون للوصول لحل يترتب عليه عقد إنتخابات رئاسية وبرلمانية.

وطالب الحراك الأجسام السياسية التي تهيمن علي المشهد الليبي بإصدار بيانات يعلنون رفضهم لتصريحات غسان سلامة الذي قال إنه “كشف عن أنيابه ومماطلته الممنهجة في إطالة الأزمة والفوضي في ليبيا”.

ودعا عامة الشعب الليبي ومؤيدي سيف الإسلام للخروج إلى الساحات والميادين في مسيرات استنكار ورفض لبعثة الأمم المتحدة وطردها من ليبيا ومطالبة الأمين العام للأمم المتحدة برفع أيديهم عن ليبيا واعلان رفضهم لأي مبعوث جديد في ليبيا.

كما طالب الحراك كل الليبيين بعدم الاعتماد علي الحلول الخارجية والالتفاف حول الحلول الداخلية بعقد مؤتمر ليبي ليبي دون وصايه من أحد، تكون مخرجاته تنفيذ خارطة الطريق لإنهاء الأزمة الليبية كونها شأن داخلي، مشدداً على ضرورة سعي الليبيين لحل مشكلتهم والاستجابة لمطالب الشعب في عقد إنتخابات رئاسية وبرلمانية نزيهة نسترجع من خلالها سيادة الدولة وكرامة المواطن.

طالع المقال من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *